المشاركات

عرض المشاركات من أغسطس, 2014

العـدل نظام الدنيا

صورة
إن العدل هو ميزان الله الذي وضعه للخلق، ونصبه للحق؛ فهو إحدى قواعد الدنيا التي لا انتظام لها إلا به، ولا صلاح فيها إلا معه. والعدل يدعو إلى الألفة، ويبعث على الطاعة، به تعمر البلاد وتنمو الأموال، ومعه يكبر النسل، ويأمن السلطان. ولهذا قيل: الدنيا تدوم مع العدل والكفر، ولا تدوم مع الظلم والإسلام.قال الإمام ابن تيمية رحمه الله: "العدل نظام كل شيء، فإذا أقيم أمر الدنيا بعدل قامت وإن لم تكن لصاحبها في الآخرة من خلاق. ومتى لم تقم بعدلٍ لم تقم وإن كان لصاحبها من الإيمان ما يجزى به في الآخرة". وقال: " إن العدل واجب لكل أحد على كل أحد في كل حال ، والظلم محرم لا يباح بحال."ولما كان العدل بهذه المكانة السامية والمنزلة العالية والمكانة الرفيعة، رأينا الشريعة المطهرة تأمر به وتعلي من شأنه وتحث عليه. قال تعالى:  (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ)[النساء:135]، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلا يَجْرِم

للتواصل

صورة
   للتواصل مع مكتب المحامي رشدي عبد الغني  صيدا - طولكرم- فلسطين جوال: 970598770495+ E-mail: roshdilawyer25@gmail.com

العيادة القانونية

صورة
السيرة الذاتية العيادة اسست العيادة القانونية في كلية القانون بجامعة النجاح الوطنية في بداية عام 2010 ، وهي عبارة عن طاقم من الطلبة المتدربين على تقديم الخدمات والاستشارات القانونية المجانية تحت اشراف مجموعة من الاساتذة المتخصصين في كافة المجالات القانونية وخاصة ما تعلق منها بالانسان وحقوقه. واذ تمثل العيادة حلقة الوصل بين الدراسة القانونية النظرية والحياة المهنية العملية ، فانها بوصفها السابق جاءت ايضا للارتقاء بمستوى حقوق الانسان في المجتمع ، وتعزيز سيادة القانون، الامر الذي يساهم بدوره في اعادة الثقة بالنظام القانوني والقضائي الفلسطيني. ان التواصل الذي تخلقه العيادة القانونية بين افراد المجتمع عموما والفقراء والمهمشين منه خصوصا، له الدور الهام في تحسين الوصول للعدالة والارتقاء بالنظام القانوني للوصول لواقع افضل.         رؤية العيادة ان العيادة القانونية ومن خلال ما تقدمه من خدمات قانونية مجانية، بل ومن خلال تمثيلها للفئات المحتاجة في المجتمع امام القضاء بلا مقابل، فانها تطمح الى تعزيز سيادة القانون وحماية حقوق الانسان؛ من اجل اعادة الثقة بالنظم

وقفه مع الشعر

صورة

أهلا وسهلا بك أيها الزائر

صورة
  أنه لمن دواعي الغبطة والسرور أن أنال كرم تشريفكم زيارة موقعي المتواضع والذي أتشرف من خلاله بعرض ملخص موجز عن بعض جوانب الحياة القانونية وكذلك بالعمل على تقديم  الخدمات القانونية  فأهلاً وسهلاً بكم .

القوانين والتشريعات

صورة
القوانين الفلسطينية من   هنا القوانين السورية من هنا القوانين الاردنية من هنا القوانين اللبنانية من هنا القوانين المصرية من هنا القوانين الإماراتية من هنا القوانين العراقية من هنا القوانين العمانية من هنا القوانين الجزائرية من هنا القوانين المغربية من هنا القوانين القطرية من هنا